خاصية Face ID تسبب الحرج لمسئولي شركة أبل في هاتفها iPhone X

Published 16/11/2017 21:44 | اخر الاخبار | comments
5 (100%) 2 vote[s]

أطلقت شركة آبل هاتفها الجديد iPhone X مع العديد من المميزات والخواص الرائعة التي تحدث عنها المدير التنفيذي لشركة آبل “تيم كوك “، الذي أكد في تصريحات كثيرة أن الهاتف الجديد يتمتع بنظام حماية Face ID يمنع حتى التوائم من اختراق تلك الحماية الموجودة في هاتف IPhone X، ولكن خلافاً للتحديات التي ذكرها السيد تيم كوك أتضح أن الهاتف يمكن عبور نظام الحماية Face ID الخاص به عن طريق الأبناء وليس التوائم فقط.

الفيديو الذي تسبب فى احراج مسئولين شركة ابل بسبب آيفون X

ظهر هذا القصور في نظام الحماية بواسطة شاب لا يتخطى من العمر عشر سنوات عندما فتح الهاتف الخاص بوالدته من نوع IPhone X بدون الحاجة إلى استخدام قناع الوجه ثلاثي الأبعاد الذي يُستخدم في خداع خاصية Face ID، فقط هو يملك جينات أمه والتي اتضح أنها كافية لدخول الهاتف.

تعتبر شركة آبل أن حظوظ اختراق نظام الحماية Face ID من قبل شخص عشوائي هي بنسبة 1 من المليون، كما هو الحال مع مستشعر البصمة  Touch IDالذي يصل بالنسبة العشوائية إلى 1 من 50 ألف حيث يُعد هذا مألوفًا مع الأشخاص المجهولين ولك بالنسبة للعائلة الواحدة تصبح فرصهم أكبر في تخطى نظام الحماية الخاص بهاتف iPhone X من شركة آبل.

ادعت شركة آبل في وقت سابق أن الشاب عمار يمكنه فتح الهاتف الخاص بوالدته وليس الخاص بوالده على الرغم من تأكيد المقربين من عائلة الشاب عمار من التشابه بينه وبين والده وهذا على عكس ما تقوله الشركة بخصوص خاصية Face ID، لذا يبدو أننا في حاجة إلى الحذر عند استخدام تلك الخاصية للمرة الأولي وخاصًة في أوقات الليل التي من المتحمل أن تؤثر على جودتها.

يمكن أن تفقد خاصية Face ID في هاتف IPhone X عملها في حالة وجود مشكلة في PIN أحد الهواتف، حيث يمكن لأحد الأشقاء فتح الهاتف الخاص بالآخر من خلال تعريف PIN الذي يمكن أن يستخدمه للتشويش على خاصية Face ID من IPhone X.

ويمكنك التعرف علي مواصفات آيفون X اكس وأسعار الموبايل فى مصر والسعودية من هنا 

وسوم